Category Archives: عمل)

تنسيق القوارب 4شخص يتحدث عن العملية.

منذ منتصف التسعينات، أكثر من 20 ألف مهاجر لقوا حتفهم في البحر الأبيض المتوسط خلال محاولتهم الوصول إلى أوروبا.

انسياق المراكب مع التيار وغرقها حدث أمام عيون خفر السواحل ودوريات “فرونتكس” وأحياناً حتى أمام القوات العسكرية (أثناء تدخل منظمة حلف شمال الأطلسي في ليبيا على سبيل المثال). فكثيراً ما لا يتم إحترام الإتفاقيات الدولية التي تنص على وجوب التدخل لإنقاذ الأشخاص المعارضين للخطر في المياه.

مضت سنوات والعديد من المنظمات الإفريقية والدولية تخاطب الحكومات حول موضوع المفقودين في البحر الأبيض المتوسط دون جدوى. وقد قررت هذه المنظمات توحيد جهودها للوقوف بوجه رفضه الدول الأوروبية قبول اللاجئين وبوجه هذه السياسات القمعية التي تجرم الهجرة نحو أوروبا. 

 في شهر جويلية 2011, تكون تحالف أوروبي- إفريقي لبعث مشروع “قوارب للشعوب”. هذا المشروع هو عبارة عن إطلاق مركب يدعو للتضامن في البحر الأبيض المتوسط.

يهدف هذا المشروع لإلقاء نظرة مواطنة على المناطق البحرية التي تغرق بها مراكب الهجرة، للتعريف بهذه المذبحة وبالمسؤولين عنها.

GraziaBucca-08072012-navigazione Oloferne-grazia.bucca@gmail.com - copie

 

بعد مرور سنة، وفي جويلية 2012, تم بعث المشروع. وإثر لقاءات دولية ضد العنصرية بمدينة “سيسينا”، غادر المركب الشراعي “اولوفيرن” السواحل التوسكانية ليصل إلى “باليرما” ومنها إلى المنستير، ليلتحق بالأيام التحضيرية للمنتدى الإجتماعي العالمي.

انتهت الرحلة ب”لمبدوزا” بمناسبة المهرجان السينمائي المخصص للهجرة.

وهكذا قام المناضلون، المحامون والصحفيون الذين على متن المركب برحلة عكسية للرحلة التي يقوم بها عادة مهاجروا الزوارق.

في كل مرحلة من الرحلة، تم تنظيم مجموعة من الأحداث (ندوات صحفية، تظاهرات، احياء ذكرى المفقودين، توزيع مناشير، عروض أفلام، نقاشات…)

وقد بدا تصوير هذا التحرك ضرورياً منذ بداية التحضير لمشروع مركب التضامن.

وهكذا تم الإتصال بالمراسلة والمخرجة  “نتالي لوبيار” وبالمسور “جويل لابا”، الذين شاركوا في جميع مراحل الرحلة عبر المتوسط.

وقد كان شريط الفيديو ذا أهمية بالغة ل”قوارب للشعوب”، حيث مكنهم من نشر تجربة نضالية غير معهودة، ومن التوعية وحشد الرأي العام لمواصلة الكفاح.

هذه الرحلة النضالية مكنت من إيصال رسالة بالغة الأهمية للمجتمع المدني والسلطات الأوروبية: لا يجب تحصين البحار! يجب إحترام حق عبور البحار!

بشكل أعم، لا يمكن لحرية التنقل أن تكون حقاً لمتساكني الضفة الشمالية للقارة الأوروبية فقط بل هي حق لجميع متساكني الكرة الأرضية.

حرية التنقل يجب أن تكون متبادلة.

“قوارب للشعوب” هو نتيجة لتعزيز التضامن الأوروبي – الإفريقي حول موضوع الهجرة والدفاع عن حقوق المهاجرين.

تنسيقية “قوارب للشعوب”